التقشير الكيميائي

العملية :
هي عملية جعل الجلد/البشرة الذي تضرّر من الشمس بإستخدام مواد كيمياوية، وتجعد، ووقعت فيه البقع، وتعرض للتغيير اللوني، في حالة يبدو أكثر حيوية وشاباً وذلك بإزالة الطبيقة العلوية منه. ويستخدم حمض التريكلوروسيتيك / الخليك ثلاثي الكلور، وحمض الألفاهيدروكسي، والفينول. يستخدم التقشير الكيمياوي بغاية إزالة آثار حب الشباب، والسيطرة عليه بالاضافة الى إستخدامه بغاية التجميل. يتم بحمض الألفاهيدروكسي التقشير الكيمياوي السطحي، وأما حمض التريكلوروسيتيك / الخليك ثلاثي الكلور فيمكن به القيام بإجراء التقشير الكيمياوي الوسطي والعميق. قد يحتاج الى التكرار عدّة مرات لأجل الحصول على نتائج كافية.

المدة : خمسة عشر دقيقة او ساعة.

الاعداد : يمكن إستخدام ريتين أي (A) في الذين يحتاجون الى ذلك قبل العملية. والغاية منه هي ترقيق السطح الخارجي من الجلد، وتوفير تأثر عامل التقشير الى عمقٍ أكثر. وتستخدم مع ريتين أي (A) المبيضات (مواد فاتحة للون البشرة) في بعض الاحيان.   

التخدير : لا حاجة اليه لكن قد يحتاج الى أدوبة مسكِّنة في بعض الاحيان.

يمكن ان تتشكل بعد العلاج أغشية رقيقة او قشرات أكثر سماكةً وذلك على حسب عمق التقشير. وستختفى الحميمات التي تظهر بعد إضمحلال القشرات في غضون أسبوعين. واستخدموا الحامي من الشمس المقترح لكم بعد العملية. 

وتختفي الوذمة الخفيفة التي قد تتكوّن في غضون أسبوع. وسيبدأ جلدكم الجديد في التكوّن بعد أسبوع او عشرة أيامٍ. وتمكنكم العودة الى العمل بعد سقوط القشرات.

الهاتف : (5318-5317) 00 50 211 0342