Tedavi

التدابير العامة

تقليل الوزن: تتم اعادة تنظيم عملية التنفس الى ما يرام اثناء النوم بعد تقليل الوزن. وسيصبح النوم اكثر راحة للشخص ، مما يؤدي الى تقليل الميول للنوم والنعاس اثناء النهار.

تجنب تعاطي الكحول والعقاقير المنومة: من المعروف ان تعاطي الكحول قبل الذهاب الى فراش النوم يزيد من خطر توقف التنفس اثناء النوم وطول فترته. لا ينبغي شرب الكحول خلال ساعات المساء ، لانه قد يؤدي إلى الموت المفاجئ أثناء النوم لدى هؤلاء المرضى.

اما تعاطي العقاقير المهدئة والمنومة والمرخية للعضلات فانه تؤدي الى تراخي في عضلات الجهاز التنفسي العلوي وبالتالي الى انسداد في  مجرى الهواء. وإذا كنت هناك حاجة إلى استخدام الحبوب المنومة، فان يجب استخدام الأدوية التي لا تؤثر على الجهاز التنفسي و تحت إشراف طبي.

الإقلاع عن التدخين:
يعتقد ان التهيج والتخديش الناجم عن التدخين، والشخير، من العوامل المسببة لتوقف عملية التنفس. لذا من المفيد الاقلاع عن التدخين لتنظيم عملية التنفس اثناء النوم لدى المرضى.

تجنب النوم بطريقة الاستلقاء على الظهر:
ان النوم بشكل الاستلقاء على الظهر يؤدي الى انزلاق الانسجة الناعمة والرخوة الموجودة في العنق والبلعوم الى الوراء، ونتيجة لذلك، فانه يؤدي الى تضييق المجاري التنفسية او الانسداد الكامل لمجاري الهواء التنفسية. ان اغلب حالات توقف عملية التنفس اثناء النوم للمرضى  ناجمة من النوم في الفراش مستلقيا على الظهر حيث تزداد مشاكل الجهاز التنفسي بشكل عام في طريقة النوم هذه. حيث يتم منع المريض النوم بطريقة الاستلاقاء على الظهر عن طريق وضع كرة تنس صغيرة في الوسادة الموجودة خلف المريض ( الظهر)  او في ملابس النوم ، حيث من الممكن بهذه الوسيلة التغلب على كثير من المشاكل الناجمة في الجهاز التنفسي.

احتقان الأنف وانسداده:
ان احتقان الأنف وانسداده يزيد بنسبة 10 – 15 % من عملية الشخير لدى المريض . ان تناول العقاقير اللازمة للتغلب على هذا الاحتقان يقلل من الشخير والاضطرابات الحاصلة في الجهاز التنفسي اثناء النوم.

العلاج المناسب

الضغط الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP) :
انها من الطرق العلاجية الاكثر كفاءة ودقة لحالات الانسداد وتوقف التنفس اثناء النوم. انه هذه الطريقة العلاجية تتغلب تماما على مشاكل الشخير والتوقفات في الجهاز التنفسي اثناء النوم والمشاكل الناجمة عنها سوى القصيرة او البعيدى المدى والقضاء عليها كليا.

يتم وضع قناع حول الانف طوال فترة النوم.  فالهواء المضغوط القادم من الجهاز (CPAP) يعمل عدم انسداد المجاري التنفسية ، مما يوفر نوما طبيعيا وتنفس منتظم.

تختلف مستويات ضغط الهواء من قبل الجهاز  وفق الشهيق والزفير (مستويان اثنان من الضغط الهوائي الإيجابي = BIPAP). لا يوجد ضغط ثابت في بعض الاجهزة. حيث يرتفع ضغط الهواء عندما يحصل الشخير او تضييق في المجاري التنفسية. ((CPAP) اجهزة تلقائية اوتوماتيكية) الطبيب المختص هو الذي يقرر نوعية الجهاز ومستوى الضغط المناسب للمريض.

الاجهزة داخل الفم

الاجهزة التي تعمل على سحب اللسان او الفك السفلي الى الامام ، حيث يساعد على الحفاظ على سالكية مجرى الهواء لدى المرضى الذين يعانون من حالات انقطاع في عملية التنفس المزمنة اثناء النوم. يمكن ان يستفاد من هذا الجهاز المرضى الذين يعانون من الحالات الخفيفة والمتوسطة لانقطاع عملية التنفس اثناء الليل. ولكن هذه الطريقة لم تعطي نتائج مفيدة او جيدة لدى المرضى الذي يعانون من حالات شديدة لانقطاع التنفس اثناء النوم.

العلاج الجراحي

يتم اصلاح بعض المشاكل المادية والفيزياوية التي تسبب الاضطرابات في عمل الجهاز التنفسي اثناء النوم  بواسطة العمليات الجراحية. من هذه المشاكل مثلا: كبر اللوزتين، والزوائد الانفية، الانحراف في الانف (الانحراف الحاجز)، او التشوه في تركيب الحنك، او مشاكل الارتخاء في طبقة  سقف الفم . 

العلاج بالعقاقير

لا تجدي العقاقير الطبية نفعا لمعالجة المرضى الذين يعانون من توقف عملية التنفس اثناء النوم.